بيان تنديد واستنكار ضد العمل الإرهابي الجبان في استوكهولم السويد 2017-04-07

وقف آيسلندا الإسلامي يدين وبشدة الإعتداء الآثم على المواطنين السويديين في مدينة استوكهولم العاصمة، ويستنكر هذا العمل الإجرامي بكل قوة، ويعتبر هذا الإعتداء جريمة نكراء في حق الإنسانية وفي حق العيش بسلام وأمان وتسامح وتعايش في دولة السويد بلد الحرية وحقوق الإنسان والتفاهم والحوار، ويشير الوقف بأن هذه التصرفات الغير أخلاقية مرفوضة تماماً في كل الأديان والأعراف والقيم السمحة ولاسيما دين الإسلام الذي يحرم الأعتداء بكل أشكاله وألوانه.
ويهيب وقف آيسلندا الإسلامي بالحكومة السويدية والساسة والمسؤولين بالعمل على دعم ومساعدة أهالي القتلى والجرحى والوقوف معهم، كما يشد الوقف على أيدي رجال الشرطة والأمن والسلطات القضائية بالوقوف معاً مع مؤسسات المجتمع المدني ضد كل من يحاول النيل من أمن البلد والمساس بالتعايش والسلام والحرية التي ينعم بها السويديون.
كما يعلن وقف آيسلندا الإسلامي رفضه التام لكل الأفكار والتوجهات الهدامة التي تنشر التطرف والإرهاب والعنف أياً كان مصدره ولونه ودينه وتوجهه، وتحاول بث الكراهية والحقد وتشتيت المجتمع الآمن.
كما يعزي الوقف أهالي القتلى باحر عبارات التعازي والمواساة، يتمنى للجرحى والمصابين سرعة الشفاء والعودة الى حياتهم الطبيعية بكل سلام.أنعم الله على الجميع بالخير والسلامة والأمن والاستقرار.

وقف آيسلندا الإسلامي
ريكجافيك في 2017-04-07

كريم عسكري
المدير التنفيذي لوقف آيسلندا الإسلامي